تدريس الرجال للنساء

سواء في المحاضرات أو في التدريب الإكلينيكي ، وللأسف توضع الجداول لهذه الساعات التعليمية دون النظر لقضية اختلاف الجنس ، بل وجد أن طبيبات يقحمون في تدريس الطلاب مع قلتهن ووفرة الأطباء !! . نعم ربما لا نستطيع أن نحل المشكلة بصورة كاملة فيكون من يدرس الرجال هم الرجال ومن يدرس النساء هم النساء ، لكن المراد أن يكون هذا حاضرا في أذهاننا بقوة ونحن نضع مثل هذه الجداول كي نستطيع حل نسبة كبيرة من هذه المشكلة .

تبعات هذا المنكر :

  • جزء من منكر الإختلاط .
  • اعجاب الطالبات ببعض أعضاء التدريس .
  • افتتان الرجال ولذلك يبقى شعور داخلي لدى الرجل لا يستطيع تفسيره وهو أن الرجل يأخذ نفسه بشىء من التزين والتحضر إذا كان ذاهبا لتدريس طالبات زيادة على ما يشعره مع الطلاب !!.

 

 

               *لعلنا نحترم قيمنا التي نحملها *

          ( انظر نافذة الفتاوى ففيها ما يفيد في هذا الموضوع )

اتصل بنا

نسعد بتلقي ملاحظاتكم

11 + 8 =