بعض الأحكام المتعلقة بالأطباء والممرضين

  • بعض الأحكام المتعلقة بالأطباء والممرضين :

يجب على الأطباء ومساعديهم من الممرضين وغيرهم ، القيام بالواجبات الشرعية في كل حال من أحوالهم ، وعدم التساهل فيها ، ومن ذلك أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين ، وهي : الصلاة ، فلا يجوز التفريط فيها ، ولا تأخيرها عن وقتها ، خاصة عند وجود ما قد يشغل ويصد ، فإن داعي الشر قد يوسوس للإنسان بالأعذار الواهية والحجج الفاسدة ما يبرر له تقصيره ، والصلاة لا تسقط عن المسلم ما دام عقله معه ، ولا يجوز تأخيرها عن وقتها .

وهناك بعض الأحكام الشرعية الأخرى التي يلزم الأطباء ومساعديهم معرفتها منها :

1- عدم جواز الاختلاط بين العاملين من الرجال والنساء ، فإن شر الاختلاط عظيم ، وخطره وبيل على الفرد والمجتمع .
2- عدم تجمل العاملات في المستشفيات من طبيبات وممرضات وغيرهن ، سواء بالثياب أو العطور ، فإن تعطر المرأة وتجملها أمام الأجانب عنها يجر من الشرور ما لا يخفى .
3- عدم خضوع العاملات في المستشفيات بالقول عند حاجتهن للتحدث مع الرجال غير محارمهن ، على أنه لا يجوز لهن التحدث معهن إلا من وراء حجاب ، ودون اختلاط ، ولا يخفى أن إقامة أجنحة خاصة بالنساء لا يدخلها الرجال ميسور والحمد لله .
4- عدم التبرج من قبل النساء العاملات ، ولزوم الحجاب الشرعي ، بتغطية جميع البدن ، بما في ذلك الوجه والكفين .
5- يحرم على الأطباء والطبيبات ومساعديهم النظر إلى العورات إلا عند الضرورة ، وإذا دعت الحاجة ، على أنه يجب ألا يكشف على الرجل إلا رجل ، ولا على المرأة إلا امرأة ، إلا إذا لم يتيسر ذلك ودعت الضرورة فلا حرج في كشف أحدهما على الآخر ، مع القيام بواجب الأمانة الشرعية ، فلا يُنظر إلا إلى موضع المرض ، على أن يكون بحضرة من تنتفي معه الخلوة ، وبالنسبة للمرأة المريضة فلابد من حضور وليها إذا تيسر ذلك .
6- يجب على جميع العاملين في المستشفيات عدم إفشاء أسرار المرضى ، ولزوم الكتمان في هذه الأمور ، فإن إفشاءها – مع أنه خيانة للأمانة وهتك للأسرار – فإنه يجر من الشرور ما لا يخفى .
7- يجب على جميع العاملين عدم التشبه بالكفار ، وقد ورد النهي صريحاً في تحريم ذلك ، وعلى المسلم أن يعتز بدينه وانتمائه إليه ، فلا يضعف ولا ينهزم .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم” .

 “فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء” (24/401) .

 

Rulings necessary for doctors and nurses to know:

Doctors and their assistants of the nursing staff have to observe the obligations of the Shari`ah all the time and not ignore them. One of the most important pillars of Islam after uttering the two Shahadah (Testimony of Faith) is Salah (Prayer). It is not permissible to neglect it or delay it at any time most especially when there is something that may distract the person from it; as the person’s evil soul may whisper lame excuses and poor reasons to justify negligence. A Muslim has to offer Salah as long as they are conscious. It is not permissible to delay it until its due time is over.

There are some other legal rulings which doctors and their assistants have to know such as:

The prohibition of free mixing of men and women; because the evils of mixing are very dangerous for individuals and society.

Adornment in perfume or clothes should not be permitted for female employees, doctors or nurses, for it incurs great evil evidently known to all.

Upon contacting unmarriageable men, female employees should not soften their voices since it is not permissible for them to speak to them unless from behind a barrier and without mixing with them. It is well known that building wards in the hospitals for women only is something available, Praise be to Allah.

Female employees should never display their charms and should wear the legal veil which covers all their body including the face and hands.

It is unlawful for doctors, male and female, and their assistants to look at the `Awrah (parts of the body that must be covered in public) of their patients except when necessary and only at the places concerned. Besides, male patients should be checked by male doctors and female patients by female doctors except when necessary, in which case there is no harm if male doctors check female patients and vice versa. However, they should be honest when doing so, not to check patients of the opposite sex except in the presence of a relative in which case they avoid being in Khulwah (being in private with a member of the opposite sex). Regarding a female patient, her guardian should be with her if possible.

All the employees in hospitals must not disclose the secrets of their patients and should keep them hidden; because disclosing such secrets, besides being an act of dishonesty and disclosing people’s secrets, results in many known evils.

All the employees have to avoid imitating unbelievers, for the overt prohibition in this regard. A Muslim shall be proud of his religion and his religious affiliation.

Thus, he or she should not feel weak or subordinate.

Fataawa al-Lajnah al-Daa’imah (24/402)

اتصل بنا

نسعد بتلقي ملاحظاتكم

6 + 6 =