وجود الكفار والكافرات للعمل في المستشفيات والمستوصفات

 

للأسف فإن المجال الصحي يعد من اكثر المجالات والتي من خلالها يستقدم غير المسلمين للعمل في ديار الإسلام ، وللجزيرة العربية وضع خاص في هذا الأمر :

فقد جاء في الصحيحين انه صلى الله عليه وسلم قال: ” أخرجوا المشركين من جزيرة العرب “. وجاء ايضا في صحيح مسلم من حديث عمر رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلما”.

يقول الشيخ ابن باز رحمه الله: والواجب على الحكام أن ينفذوا هذه الوصية ، كما نفذها خليفة المسلمين عمر رضي الله عنه بإخراج اليهود من خيبر وإجلائهم ، فعلى الحكام في السعودية وفي الخليج وفي جميع أجزاء الجزيرة ، عليهم جميعا أن يجتهدوا كثيرا في إخراج النصارى والبوذيين والوثنيين والهندوس وغيرهم من الكفرة ، وألا يستقدموا إلا المسلمين .

“فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز” (3/ 282 ) .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : استقدام غير المسلمين إلى الجزيرة العربية أخشى أن يكون من المشاقة لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، حيث صح عنه كما في صحيح البخاري أنه قال في مرض موته: (أخرجوا المشركين من جزيرة العرب).

“مجموع فتاوى ابن عثيمين” (3/41).

 

_ وحل هذا المنكر يكون بأمرين:

الأول/ وقائي: عن طريق الإحتساب على اللجان المسؤوله عن التعاقد مع العاملين في المجال الصحي سواء في وزارة الصحه أو المستشفيات الأخرى والتواصي معهم وتذكيرهم بخطورة  استقدام غير المسلمين وتحريمه وأن يكون الأصل استقدام المسلم إلا في الضرورة الملحة.

الثاني/ تفاعلي: عن طريق نشر الإسلام في أوساط غير المسلمين من أطباء وغيرهم عبر المكاتب الدعوية الموجودة في المستشفيات وايضا  بالتعاون مع مكاتب الجاليات المنتشرة في بلادنا.

اتصل بنا

نسعد بتلقي ملاحظاتكم

4 + 5 =